منتديات حواء الجزائر


آدآرة حواء الجزائر تهنئ أعضاء المنتدى وزواره بقرب شهر رمضان الكريم ..~ أعاننا الله على صيامه وقيامه ...~



 
المواضيع الجديدة
 

منتدى التربية والتعليم العام قسم يهتم اخبار وجديد التربية والتعليم

ساعدوني ساعدوني حبيباتي

إضافة رد
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة # 1
قديم 25-04-2017, 18:47
الصورة الرمزية آلُـ‘ـُمُـ‘ـُلُـ‘ـُكُـ‘ـُة
:: حواء متميزة ::
آلُـ‘ـُمُـ‘ـُلُـ‘ـُكُـ‘ـُة غير متواجد حالياً
افتراضي ساعدوني ساعدوني حبيباتي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخواتي احتاج مساعدتكم حبيباتي عندي وضعية ادماجية وفيها طلبي مني كم عمر ولاية قسنطينة
?
حبيباتي اخواتي الى عندكم اي معلومة افيدوني بها مع تحياتي لكم مساءكم طيب

رقم المشاركة # 2
قديم 25-04-2017, 18:56
الصورة الرمزية اوريفلام الجزائر
:: تاجرة معتمدة::
اوريفلام الجزائر غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ساعدوني ساعدوني حبيباتي

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%88...8A%D9%86%D8%A9
هي اصبحت ولاية من 1962 اما العمر مافهمتش عليك
شوفي ويكبيديا اختي

للتسجيل باوريفلام

https://dz.oriflame.com/business-opp...Sponsor=190738
رقم المشاركة # 3
قديم 25-04-2017, 18:58
الصورة الرمزية آلُـ‘ـُمُـ‘ـُلُـ‘ـُكُـ‘ـُة
:: حواء متميزة ::
آلُـ‘ـُمُـ‘ـُلُـ‘ـُكُـ‘ـُة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ساعدوني ساعدوني حبيباتي


https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%88...8A%D9%86%D8%A9
هي اصبحت ولاية من 1962 اما العمر مافهمتش عليك
شوفي ويكبيديا اختي
مشكورة ع الافادة حبيبتي و اقصد بالعمر كم عمرها يعني 3000 سنة او لا ادري

رقم المشاركة # 4
قديم 25-04-2017, 19:34
الصورة الرمزية الإفتراضية
:: مشرفة :قسم القفص الذهبي::
ام هبة الله. غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ساعدوني ساعدوني حبيباتي

الله اعلم


شكر خاص لاختي الشاعرة الفرنسية
رقم المشاركة # 5
قديم 25-04-2017, 19:53
الصورة الرمزية noursan dz
:: حواء مجتهدة ::
noursan dz غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ساعدوني ساعدوني حبيباتي

اريخ المنطقة مع الفينقين واستيطانهم للمنطقة . وينسب تأسيس مدينة قسنطينة للتجار الفينيقيين و قد طورهاالرومان لاحقا. وكان اسمها القديم هو (سيرتا) وكان القرطاجيون يسمونها(ساريم باتيم).
اشتهرت "سيرتا" -الاسم القديم لقسنطينة - لأول مرة عندما اتخذها الملك النوميدي ماسينيسا ملك نوميديا عاصمة مملكته . عرفت المدينة بعدها حصار يوغرطة الذي رفض تقسيم مملكة أبيه إلى ثلاثة أقسام، بفضل دعم الرومان وبعد حصار دام خمسة أشهر اقتحم تحصينات المدينة واستولى عليها. عادت سيرتا لتحيا مجداً جديداً مع يوغرطة ملك نوميدبا الجديد والذي استطاع أن يتفادى انقسام المملكة إلى ثلاثة ممالك.
دخلت المدينة بعدها تحت سلطة الرومان. أثناء العهد البيزنطي تمردت سنة 311 م على السلطة المركزية فاجتاحتها القوات الرومانية من جديد وأمر الإمبراطور ماكسيناس بتخريبها وتم إعادة بنائها في عهد قسطنطين .
أعاد الإمبراطور قسطنطين بناءها عام 313 م. و أخذت اسمه و حور هذا الأسم عربيا الى قسنطينة . عرفت ابتداء من سنة 429 م غزو قبائل الوندال التي انطلقت من أواسط أوروبا و تحديدات من النمسا و ألمانيا و سويسرا و التي جابهها الملك البزنطي جيستيان في معركة حاسمة بجبال " ايدوغ " الى الغرب من مدينة عنابة و انتصر عليها انتصارا كبيرا فتفرقت جموعها هربا بين جبال القبائل الصغرى و منطقة قالمة .
مع دخول المسلمين إلى شمال أفريقيا عرفت المدينة نوعاً من الاستقلال فكان أهلها يتولون شؤونهم بأنفسهم حتى القرن التاسع. و في القرن الثاني عشر عرفت المنطقة قدوم القبائل الهلالية على المقاطعة التي كانت تشمل الشرق الجزائري و بمساحة كبيرة جدا .
عادت المدينة لابناء الوطن عن طريق الإمارات الإسلامية المحلية و منها امارات الأغالبة التي كانت القيروان عاصمة لها و قسنطينة باتت تابعة لها بحكم عدم توسع الفتح الاسلامي الى العديد من أجزاء الوطن و خصوصا مناهضة عشائر الاوراس لهم و الرستميون الذين توسع نفوذهم إلى الغرب منها و لم تكن المدينة سقطت تحت نفوذهم ثم الزيريون ثم الحماديون فـ الموحدون و المرابطون لفترة جد قصيرة ثم جاء دور الحفصيون الذين دامت إمارتهم أطول مدة بشرق البلاد و تونس و لم تسقط إمارتهم إلا بعد مجيء الاتراك و بعد سقوط الأندلس استوطن المدينة الأندلسيون كباقي مناطق شمال أفريقيا و الجالية اليهودية كانت متواجدة منذ القدم بها و ما يعرف تاريخيا أن هناك أسر يهودية أوت أخرى أتت من الأندلس و هذا دليل على أن الجاليات اليهودية كانت تتعايش مع الفرق الأخرى في حدود التسامح الديني الذي بات مفروضا من المنتمين اإى الحضارة الإسلامية .
و ما يجدر ذكره هو تواجد اليهود الذي لم يكن مقتصرا على الفارين بعد سقوط الأندلس التي كانوا يعيشون فيها بسلام في ظل الحكم الإسلامي، و ثم طردهم من قبل ملوك النصارى الكاثوليك الكنيسة الكاثوليكية في روما التي كانت هي مرجع الطائفة الكاثولكية بحكم تواجد مقر البابا بها و بعد سقوط آخر حكام الأندلس.
و منذ القرن الثالث عشر انتقلت المدينة إلى حوزة الحفصيين وبقيت في أيديهم حتى سيطرة الدولة العثمانية على شمال أفريقيا والمشرق العربي.
لم تسجل أي مناوشات قتالية بين الأتراك و حكام قسنطينة بل تم تسليم مفاتيح المدينة إلى القائد التركي صالح رايس من دون صعوبات تذكر و السبب يعود في ذلك لقوة و ظهور الأيالة على تفهم لـمدينة تقطنها عائلات تدين بالولاء لكل من لا يمس مصالحها إضافة إلى أن سلطة آل عثمان كانت تتمتع بحظوة كبيرة لدى الأهالي و خصوصا زمن طرد الاسبان من بجاية و جيجل و تحطيم قلعة بينون التي كانت على مقربة من مدينة الجزائر مئات الأمتار و التي تقوم عليها حاضرا الاميرالية العسكرية الجزائرية بعد توسيعها و ترميمها من قبل فرنسا اضافة إلى وجود شبه تنازع بين عائلتين هما عائلة بن عبد المؤمن التي تعود أصولها لعرب الصحراء و عائلة أولاد صاولة التي تعود اصولها الى عشيرة الشابية التي كانت تقطن الشريط الحدودي بين الجزائر و تونس و كانتا تدينان بالولاء للسلطان الحفصي بـ تونس و هذا ما سهل المهمة. و كان هذا بخريف سنة 1568 م.
تم اختيار قسنطينة لتكون عاصمة بايليك الشرق زمن عهد الباشاوات و منها تداول حكمها بما يزيد عن 42 بايا منهم بايات قليلون أعطوا لها دورها و نهضتها و آخرون زجوا في متاهات كان ثمنها أهاليها و هذا للطابع العسكري الذي كان عليه باياتها المنتمون الى انكشايون و اتراك و يولداش و موالي ن اجناس مختلفة . و نحن نذكر البعض منهم لا نجازاتهم كـ صالح باي (1771-1792 م.) الذي قام بتهيئة المدينة وأعطائها طابعها المميز. و من أهم أعماله بناء جامع ومدرسة الكتانية. ومدرسة سيدي الأخضر والتي عني فيها بتدريس اللغة العربية و أصول المذهب المالكي و الحنفي . كما قام بإنشاء حي خاص لليهود بعد أن كانوا متوزعين في أنحاء المدينة.
سنة 1830 م، ومع احتلال الجزائر العاصمة من طرف الفرنسيين رفض بايلك قسنطينة الاعتراف بسلطة الفرنسيينعلى أي شبر من الجزائر فقاد أحمد باي وغيره من المقاومين الجزائريين الحملتين واستطاع أن يرد الفرنسيين لمرتين في سنتين متواليتين في معارك للاستيلاء على المدينة التي كانت تمثل بوابة الشرق. عامي1836 و1837 ، استطاعت الحملة الفرنسية بقيادة دامرمون عن طريق خيانة من أحد سكان المدينة اليهود (حيث استطاع الفرنسيون من التسلل إلى المدينة عبر معابر سرية توصل إلى وسط المدينة)، وعن طريق المدفعية أيضاً من إحداث ثغرة في جدار المدينة. ثم حدث الاقتحام، واصطدم الجنود الفرنسيون بالمقاومة الشرسة للأهالي واضطروا لمواصلة القتال في الشوارع والبيوت. انتهت المعركة أخيراً بمقتل العديد من الأهالي، واستقرار المحتلّين في المدينة بعد عدة سنوات من المحاولات الفاشلة. استطاع الباي العثماني الحاج أحمدالفرار إلى الجنوب و قد عسكر بمنطقة " أم الصنب " الى القريب من مدينة ياتنة التي لم تؤسس بعد و منها راح يناوئ العشائر على الانضمام اليه لاسترجاع ملكه الذي فقد منه .أما خليفته بن عيسى فقد استشهد عند أحد الأسوار و هذا ما رواه ابنه فيما بعد .

صورة فتح الثغرة التي منها استطاع الجيش الغازي الدخول الى وسط المدينة
سقطت مدينة قسنطينة عاصمة بايلك الشرق بتاريخ 13أكتوبر 1837 تضم جامعة الأمير عبد القادر التي أنشئت عام 1984 لتكون أزهر شمال إفريقيا قسما لمقارنة الأديان، يتخصص فيه الطلبة بدراسة الأديان السماوية، الإسلام والمسيحية واليهودية، إضافة إلى الطوائف والملل الدينية المختلفة. ولأن المقاييس العلمية والمعايير البيداغوجية في الجامعات تفرض أن يتم دراسة الأديان ومقارنتها، من خلال التحكم في اللغة التي كتبت بها الكتب السماوية ونصوصها وبينها الديانة اليهودية التي كتبت توراتها باللغة العبرية، وجدت إدارة الجامعة نفسها مجبرة على الخضوع لهذه المقاييس والتفكير بجدية في تدريس اللغة العبرية تمهيدا لفتح قسم متخصص في تدريس اللغات الشرقية القديمة كالعبرية واللاتينية والفارسية. ورغم المبررات العلمية والأهداف البيداغوجية التي التزمت بها الجامعة، وجد بعض الغلاة في الأمر فرصة للطعن في الجامعة الإسلامية وتوجيه اتهامات إلى إدارتها شبيهة بتلك التي أطلقت على الجامعة خلال الأزمة الأمنية يوم شبهت بمحضن للإرهابيين وصارت التهمة الدعوة إلى التطبيع والتهويد وإعادة الفوران إلى جرح قديم وغائر بين سكان قسنطينة المسلمين واليهود الذين كانت المدينة تحتضن أكبر جالية لهم في الجزائر وتتوفر على عدد كبير من معابدهم وكنائسهم ومدارس لتدريس لغتهم العبرية. ويرتبط هذا الجرح بالفتنة والأحداث الدامية التي عرفتها مدينة قسنطينة عام 1934 بين المسلمين واليهود بعد إقدام أحد اليهود واسمه الياهو خليفي في الخامس من أوت 1934 على إطلاق النار على المصلين في جامع سيدي الأخضر الذي كان يؤم فيه الشيخ ابن باديس المصلين، مما أدى إلى اندلاع أحداث عنف أدت إلى مقتل عشرين يهوديا ومسلمين اثنين وكادت الأحداث أن تتطور لولا تدخل الشيخ عبد الحميد ابن باديس الذي وقف خلال الأحداث وقفة رجولية وتاريخية. منذ ذلك التاريخ، زادت حدة العداء بين اليهود الذين اختاروا صف فرنسا وبين الجزائريين عامة ولدى سكان قسنطينة على وجه الخصوص الذين ما زال كبار السن منهم يتذكرون تفاصيل أحداث 1934 والمؤامرات اليهودية على المسلمين والجزائريين قبل الثورة وبعدها، كما يتمثلون محلات اليهود وحاراتهم، معابدهم الدينية ومدارسهم حتى فترة ما قبل الاستقلال. وعندما شرع اليهود في الهجرة من الجزائر بسبب تخوفاتهم من ردة الفعل العنيفة للجزائريين ضدهم عقب الاستقلال، خلّفوا وراءهم الآلاف من الكتب والمخطوطات والمؤلفات المكتوبة باللغة العبرية، عدد كبير منها يرتبط بتاريخ الجزائر، ويتضمن فصولا كثيرة عن مراحل تاريخية سابقة منذ هجرة اليهود إلى الجزائر من الأندلس وفلسطين. وقد وجد الكثير من الجزائريين الذين شغلوا السكنات والفيلات التي كان يقيم فيها اليهود مئات الكتب متعلقة بهم مكتوبة باللغة العبرية تم حرق بعضها وإهمال البعض الآخر، لكن هذه المخطوطات والكتب لم يتم حتى الآن تحقيقها أو الاستفادة منها بسبب عدم وجود من يمكنه ترجمتها أو تحليل مضمونها على الأقل والاستفادة التاريخية منها.
منقول

رقم المشاركة # 6
قديم 25-04-2017, 20:15
الصورة الرمزية اوريفلام الجزائر
:: تاجرة معتمدة::
اوريفلام الجزائر غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ساعدوني ساعدوني حبيباتي

2500 سنة ق م

والله اعلم

للتسجيل باوريفلام

https://dz.oriflame.com/business-opp...Sponsor=190738
رقم المشاركة # 7
قديم 25-04-2017, 20:22
الصورة الرمزية آلُـ‘ـُمُـ‘ـُلُـ‘ـُكُـ‘ـُة
:: حواء متميزة ::
آلُـ‘ـُمُـ‘ـُلُـ‘ـُكُـ‘ـُة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ساعدوني ساعدوني حبيباتي


اريخ المنطقة مع الفينقين واستيطانهم للمنطقة . وينسب تأسيس مدينة قسنطينة للتجار الفينيقيين و قد طورهاالرومان لاحقا. وكان اسمها القديم هو (سيرتا) وكان القرطاجيون يسمونها(ساريم باتيم).
اشتهرت "سيرتا" -الاسم القديم لقسنطينة - لأول مرة عندما اتخذها الملك النوميدي ماسينيسا ملك نوميديا عاصمة مملكته . عرفت المدينة بعدها حصار يوغرطة الذي رفض تقسيم مملكة أبيه إلى ثلاثة أقسام، بفضل دعم الرومان وبعد حصار دام خمسة أشهر اقتحم تحصينات المدينة واستولى عليها. عادت سيرتا لتحيا مجداً جديداً مع يوغرطة ملك نوميدبا الجديد والذي استطاع أن يتفادى انقسام المملكة إلى ثلاثة ممالك.
دخلت المدينة بعدها تحت سلطة الرومان. أثناء العهد البيزنطي تمردت سنة 311 م على السلطة المركزية فاجتاحتها القوات الرومانية من جديد وأمر الإمبراطور ماكسيناس بتخريبها وتم إعادة بنائها في عهد قسطنطين .
أعاد الإمبراطور قسطنطين بناءها عام 313 م. و أخذت اسمه و حور هذا الأسم عربيا الى قسنطينة . عرفت ابتداء من سنة 429 م غزو قبائل الوندال التي انطلقت من أواسط أوروبا و تحديدات من النمسا و ألمانيا و سويسرا و التي جابهها الملك البزنطي جيستيان في معركة حاسمة بجبال " ايدوغ " الى الغرب من مدينة عنابة و انتصر عليها انتصارا كبيرا فتفرقت جموعها هربا بين جبال القبائل الصغرى و منطقة قالمة .
مع دخول المسلمين إلى شمال أفريقيا عرفت المدينة نوعاً من الاستقلال فكان أهلها يتولون شؤونهم بأنفسهم حتى القرن التاسع. و في القرن الثاني عشر عرفت المنطقة قدوم القبائل الهلالية على المقاطعة التي كانت تشمل الشرق الجزائري و بمساحة كبيرة جدا .
عادت المدينة لابناء الوطن عن طريق الإمارات الإسلامية المحلية و منها امارات الأغالبة التي كانت القيروان عاصمة لها و قسنطينة باتت تابعة لها بحكم عدم توسع الفتح الاسلامي الى العديد من أجزاء الوطن و خصوصا مناهضة عشائر الاوراس لهم و الرستميون الذين توسع نفوذهم إلى الغرب منها و لم تكن المدينة سقطت تحت نفوذهم ثم الزيريون ثم الحماديون فـ الموحدون و المرابطون لفترة جد قصيرة ثم جاء دور الحفصيون الذين دامت إمارتهم أطول مدة بشرق البلاد و تونس و لم تسقط إمارتهم إلا بعد مجيء الاتراك و بعد سقوط الأندلس استوطن المدينة الأندلسيون كباقي مناطق شمال أفريقيا و الجالية اليهودية كانت متواجدة منذ القدم بها و ما يعرف تاريخيا أن هناك أسر يهودية أوت أخرى أتت من الأندلس و هذا دليل على أن الجاليات اليهودية كانت تتعايش مع الفرق الأخرى في حدود التسامح الديني الذي بات مفروضا من المنتمين اإى الحضارة الإسلامية .
و ما يجدر ذكره هو تواجد اليهود الذي لم يكن مقتصرا على الفارين بعد سقوط الأندلس التي كانوا يعيشون فيها بسلام في ظل الحكم الإسلامي، و ثم طردهم من قبل ملوك النصارى الكاثوليك الكنيسة الكاثوليكية في روما التي كانت هي مرجع الطائفة الكاثولكية بحكم تواجد مقر البابا بها و بعد سقوط آخر حكام الأندلس.
و منذ القرن الثالث عشر انتقلت المدينة إلى حوزة الحفصيين وبقيت في أيديهم حتى سيطرة الدولة العثمانية على شمال أفريقيا والمشرق العربي.
لم تسجل أي مناوشات قتالية بين الأتراك و حكام قسنطينة بل تم تسليم مفاتيح المدينة إلى القائد التركي صالح رايس من دون صعوبات تذكر و السبب يعود في ذلك لقوة و ظهور الأيالة على تفهم لـمدينة تقطنها عائلات تدين بالولاء لكل من لا يمس مصالحها إضافة إلى أن سلطة آل عثمان كانت تتمتع بحظوة كبيرة لدى الأهالي و خصوصا زمن طرد الاسبان من بجاية و جيجل و تحطيم قلعة بينون التي كانت على مقربة من مدينة الجزائر مئات الأمتار و التي تقوم عليها حاضرا الاميرالية العسكرية الجزائرية بعد توسيعها و ترميمها من قبل فرنسا اضافة إلى وجود شبه تنازع بين عائلتين هما عائلة بن عبد المؤمن التي تعود أصولها لعرب الصحراء و عائلة أولاد صاولة التي تعود اصولها الى عشيرة الشابية التي كانت تقطن الشريط الحدودي بين الجزائر و تونس و كانتا تدينان بالولاء للسلطان الحفصي بـ تونس و هذا ما سهل المهمة. و كان هذا بخريف سنة 1568 م.
تم اختيار قسنطينة لتكون عاصمة بايليك الشرق زمن عهد الباشاوات و منها تداول حكمها بما يزيد عن 42 بايا منهم بايات قليلون أعطوا لها دورها و نهضتها و آخرون زجوا في متاهات كان ثمنها أهاليها و هذا للطابع العسكري الذي كان عليه باياتها المنتمون الى انكشايون و اتراك و يولداش و موالي ن اجناس مختلفة . و نحن نذكر البعض منهم لا نجازاتهم كـ صالح باي (1771-1792 م.) الذي قام بتهيئة المدينة وأعطائها طابعها المميز. و من أهم أعماله بناء جامع ومدرسة الكتانية. ومدرسة سيدي الأخضر والتي عني فيها بتدريس اللغة العربية و أصول المذهب المالكي و الحنفي . كما قام بإنشاء حي خاص لليهود بعد أن كانوا متوزعين في أنحاء المدينة.
سنة 1830 م، ومع احتلال الجزائر العاصمة من طرف الفرنسيين رفض بايلك قسنطينة الاعتراف بسلطة الفرنسيينعلى أي شبر من الجزائر فقاد أحمد باي وغيره من المقاومين الجزائريين الحملتين واستطاع أن يرد الفرنسيين لمرتين في سنتين متواليتين في معارك للاستيلاء على المدينة التي كانت تمثل بوابة الشرق. عامي1836 و1837 ، استطاعت الحملة الفرنسية بقيادة دامرمون عن طريق خيانة من أحد سكان المدينة اليهود (حيث استطاع الفرنسيون من التسلل إلى المدينة عبر معابر سرية توصل إلى وسط المدينة)، وعن طريق المدفعية أيضاً من إحداث ثغرة في جدار المدينة. ثم حدث الاقتحام، واصطدم الجنود الفرنسيون بالمقاومة الشرسة للأهالي واضطروا لمواصلة القتال في الشوارع والبيوت. انتهت المعركة أخيراً بمقتل العديد من الأهالي، واستقرار المحتلّين في المدينة بعد عدة سنوات من المحاولات الفاشلة. استطاع الباي العثماني الحاج أحمدالفرار إلى الجنوب و قد عسكر بمنطقة " أم الصنب " الى القريب من مدينة ياتنة التي لم تؤسس بعد و منها راح يناوئ العشائر على الانضمام اليه لاسترجاع ملكه الذي فقد منه .أما خليفته بن عيسى فقد استشهد عند أحد الأسوار و هذا ما رواه ابنه فيما بعد .

صورة فتح الثغرة التي منها استطاع الجيش الغازي الدخول الى وسط المدينة
سقطت مدينة قسنطينة عاصمة بايلك الشرق بتاريخ 13أكتوبر 1837 تضم جامعة الأمير عبد القادر التي أنشئت عام 1984 لتكون أزهر شمال إفريقيا قسما لمقارنة الأديان، يتخصص فيه الطلبة بدراسة الأديان السماوية، الإسلام والمسيحية واليهودية، إضافة إلى الطوائف والملل الدينية المختلفة. ولأن المقاييس العلمية والمعايير البيداغوجية في الجامعات تفرض أن يتم دراسة الأديان ومقارنتها، من خلال التحكم في اللغة التي كتبت بها الكتب السماوية ونصوصها وبينها الديانة اليهودية التي كتبت توراتها باللغة العبرية، وجدت إدارة الجامعة نفسها مجبرة على الخضوع لهذه المقاييس والتفكير بجدية في تدريس اللغة العبرية تمهيدا لفتح قسم متخصص في تدريس اللغات الشرقية القديمة كالعبرية واللاتينية والفارسية. ورغم المبررات العلمية والأهداف البيداغوجية التي التزمت بها الجامعة، وجد بعض الغلاة في الأمر فرصة للطعن في الجامعة الإسلامية وتوجيه اتهامات إلى إدارتها شبيهة بتلك التي أطلقت على الجامعة خلال الأزمة الأمنية يوم شبهت بمحضن للإرهابيين وصارت التهمة الدعوة إلى التطبيع والتهويد وإعادة الفوران إلى جرح قديم وغائر بين سكان قسنطينة المسلمين واليهود الذين كانت المدينة تحتضن أكبر جالية لهم في الجزائر وتتوفر على عدد كبير من معابدهم وكنائسهم ومدارس لتدريس لغتهم العبرية. ويرتبط هذا الجرح بالفتنة والأحداث الدامية التي عرفتها مدينة قسنطينة عام 1934 بين المسلمين واليهود بعد إقدام أحد اليهود واسمه الياهو خليفي في الخامس من أوت 1934 على إطلاق النار على المصلين في جامع سيدي الأخضر الذي كان يؤم فيه الشيخ ابن باديس المصلين، مما أدى إلى اندلاع أحداث عنف أدت إلى مقتل عشرين يهوديا ومسلمين اثنين وكادت الأحداث أن تتطور لولا تدخل الشيخ عبد الحميد ابن باديس الذي وقف خلال الأحداث وقفة رجولية وتاريخية. منذ ذلك التاريخ، زادت حدة العداء بين اليهود الذين اختاروا صف فرنسا وبين الجزائريين عامة ولدى سكان قسنطينة على وجه الخصوص الذين ما زال كبار السن منهم يتذكرون تفاصيل أحداث 1934 والمؤامرات اليهودية على المسلمين والجزائريين قبل الثورة وبعدها، كما يتمثلون محلات اليهود وحاراتهم، معابدهم الدينية ومدارسهم حتى فترة ما قبل الاستقلال. وعندما شرع اليهود في الهجرة من الجزائر بسبب تخوفاتهم من ردة الفعل العنيفة للجزائريين ضدهم عقب الاستقلال، خلّفوا وراءهم الآلاف من الكتب والمخطوطات والمؤلفات المكتوبة باللغة العبرية، عدد كبير منها يرتبط بتاريخ الجزائر، ويتضمن فصولا كثيرة عن مراحل تاريخية سابقة منذ هجرة اليهود إلى الجزائر من الأندلس وفلسطين. وقد وجد الكثير من الجزائريين الذين شغلوا السكنات والفيلات التي كان يقيم فيها اليهود مئات الكتب متعلقة بهم مكتوبة باللغة العبرية تم حرق بعضها وإهمال البعض الآخر، لكن هذه المخطوطات والكتب لم يتم حتى الآن تحقيقها أو الاستفادة منها بسبب عدم وجود من يمكنه ترجمتها أو تحليل مضمونها على الأقل والاستفادة التاريخية منها.
منقول
مشكورة حبيبتي لقد استفدت بنعلوماتك حفظك الله و جعله في ميزان حسناتك

رقم المشاركة # 8
قديم 25-04-2017, 20:23
الصورة الرمزية آلُـ‘ـُمُـ‘ـُلُـ‘ـُكُـ‘ـُة
:: حواء متميزة ::
آلُـ‘ـُمُـ‘ـُلُـ‘ـُكُـ‘ـُة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ساعدوني ساعدوني حبيباتي

مشكووووووووورة حبيبتي اوريفلام الجزائر
جعله الله في ميزان حسناتك

رقم المشاركة # 9
قديم 25-04-2017, 20:56
الصورة الرمزية وردة بنفسجية
:: مشرفة ::أقسام هنا الجزائر
وردة بنفسجية غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ساعدوني ساعدوني حبيباتي

الله يوفق

في احد الايام بدأت ابكي لاني لا املك حذاء، بعدها وجدت شخص بدون رجل.تذكرت ان الحياة فيها الكثير من النعم و الخيرات لكننا لا نراها
رقم المشاركة # 10
قديم 25-04-2017, 21:10
الصورة الرمزية عازفة الامل
:: مؤهلة للإشراف على أقسام الكوزينة ::
عازفة الامل غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ساعدوني ساعدوني حبيباتي

دينة قسنطينة يُطلق على قسنطينة اسم "مدينة الجسور" و"عاصمة الشرق" الجزائري، وتعتبر من كبريات مدن الجزائر تعداداً، تتميز المدينة القديمة بكونها مبنية على صخرة من الكلس القاسي، مما أعطاها منظراً فريداً يستحيل أن يوجد مثله عبر العالم في أي مدينة، للعبور من ضفة إلى أخرى شُيّدت عبر العصور عدةُ جسور، فأصبحت قسنطينة تضم أكثر من 8 جسور بعضها تحطم لانعدام الترميم، وبعضها ما زال يصارع الزمن، لذا سُميت قسنطينة مدينة الجسور المعلّقة. يمر وادي الرمال على مدينة قسنطينة القديمة وتعلوه الجسور على ارتفاعات تفوق200 متر. قسنطينة .. التاريخ بدأ تاريخ المنطقة مع قدوم الأمازيغ وانتظامهم في قبائل، أطلق الإغريق عليهم اسم الليبيين، النوميديين، وينسب تأسيس قسنطينة إلى التجار الفينيقيين، كان اسمها القديم هو (قرتا) ويعني بالفينيقية (القرية أو المدينة)، وكان القرطاجيون يسمونها (ساريم باتيم). اشتهرت "سيرتا" - الاسم القديم لقسنطينة - لأول مرة عندما اتخذها ماسينيسا ملك نوميدية عاصمة للمملكة، عرفت المدينة بعدها حصار "يوغراطة" الذي رفض تقسيم مملكة أبيه إلى ثلاثة أقسام، بفضل دعم الرومان وبعد حصار دام خمسة أشهر اقتحم تحصينات المدينة واستولى عليها، وعادت "سيرتا" لتحيا مجداً جديداً مع "يوغراطة" ملك نوميدية الجديد. دخلت المدينة بعدها تحت سلطة الرومان، وأثناء العهد البيزنطي تمردت سنة 311م، على السلطة المركزية فاجتاحتها القوات الرومانية من جديد وأمر الإمبراطور ماكسينوس بتخريبها. أعاد الإمبراطور قسطنطين بناءها عام 313م، واتخذت اسمه وصارت تسمى القسطنطينية أو قسنطينة، عُرفت ابتداءً من سنة 429م، غزوات الوندال، ثم استعادها البيزنطيون. مع دخول المسلمين إلى المغرب شاع في المدينة نوع من الاستقلال فكان أهلها يتولون شؤونهم بنفسهم وحتى القرن التاسع، عرفت المنطقة قدوم القبائل الهلالية، في القرن العاشر وطغت بعدها اللغة العربية على أهالي المنطقة. ثم دخلت المدينة في عهدة الزيريين ثم الحماديين أصحاب القلعة وبجاية، واستوطن المدينة الأندلسيون كما استقرت بها جالية يهودية، تعامل معها أهل المدينة بالتسامح المعهود. وجدير بالذكر أن قدوم اليهود جاء بعد سقوط الأندلس التي كانوا يعيشون فيها بسلام في ظل الحكم الإسلامي، ثم طردهم المسيحيون المتعصبون للكنيسة الكاثوليكية في روما بعد سقوط آخر حكام الأندلس. ومنذ القرن الثالث عشر انتقلت المدينة إلى حوزة الدولة الحفصية في تونس، وبقيت في أيديهم حتى دخول الأتراك العثمانيين. قبل استقرارهم نهائياً في المنطقة حاول الأتراك احتلال المدينة مرات عدة، وكانوا دوماً يصطدمون بمقاومة الحفصيين، قاد الداي محمد صالح رايس عام 1568م حملة على المدينة، واستطاع أن يستولي عليها من غير قتال. ودانت له البلاد بعد أن دحر عبد المؤمن زعيم الحفصيين ومعه قبيلة أولاد صاولة. تمّ اختيار قسنطينة لتكون عاصمة بايليك الشرق، وعمل "صالح باي" (1771 – 1792م) على تهيئة المدينة وإعطائها طابعها المميز. ومن أهم أعماله بناء جامع ومدرسة "القطانية"، ومدرسة "سيدي لخضر" التي عُني فيها بتدريس اللغة العربية، كما قام بإنشاء حي خاص لليهود بعد أن كانوا موزّعين في أنحاء المدينة. ومع احتلال الفرنسيين الجزائر رفض أهالي المدينة الاعتراف بسلطة الفرنسيين، وقاد "أحمد باي" الحملة، واستطاع أن يرد الفرنسيين مرتين خلال سنتين في معارك للاستيلاء على القنطرة، التي كانت تمثل بوابة الشرق، تمكنت الحملة الفرنسية عام 1837م بقيادة دوموريير من التسلل إلى المدينة عبر معابر سرية توصل إلى وسط المدينة) جراء خيانة من بعض اليهود في المدينة، وعن طريق المدفعية أيضاً استطاع العدو إحداث ثغرة في جدار المدينة، ثم جرى الاقتحام، واصطدم الجنود الفرنسيون بالمقاومة الشرسة للأهالي، واضطروا لمواصلة القتال في الشوارع والبيوت، انتهت المعركة أخيراً بمقتل العديد من السكان، واستقرار المحتلّين في المدينة بعد عدة سنوات من المحاولات الفاشلة، وتمكن "الباي أحمد" وخليفته "بن عيسى" من المغادرة إلى الجنوب. المعالم الطبيعية والآثار في وادي قسنطينة

المزيد : http://islamstory.com/detailes.php?module=artical&slug=قسنطينه-التاريخ-والحضاره-الجزائر

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

ساعدوني ساعدوني حبيباتي


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
المراجع : معطلة
المصادر : متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ساعدوني حبيباتي شكون عندها الحل hawa 16 منتدى تنظيم وتنظيف البيت 30 20-09-2015 11:01
ساعدوني حبيباتي روح وريحان منتدى الرقية الشرعية 4 12-08-2015 14:29
ساعدوني حبيباتي khadouja dz ركن خاص بالسمنة من مشاكل وحلول 16 15-06-2014 01:39
ساعدوني ساعدوني ضروري هاتفي تعطل أم همام س منتدى الاستفسارات المتنوعة 8 22-04-2014 17:18
ساعدوني أرجوووووكم يا حبيباتي الداعيه مريم الجزائريه ركن إستفسارات وطلبات العضوات 2 14-10-2013 15:20

المشاركات المطروحة في منتديات حواء الجزائر تمثل رأي كاتبته فقط ولا تمثل رأي إدارة المنتدى.

الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +1 . الساعة الآن : 06:37.

Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
 
Designed & Developed by 4Algeria.com
جميع الحقوق محفوظة © 2008 - 2017, منتديات حواء الجزائر