منتديات حواء الجزائر


http://upload.4algeria.com/do.php?img=117371

 
المواضيع الجديدة
 

فضل الزهد في الدنيا وفضل الفقر

إضافة رد
شجرة الإعجابات6معجبون
  • 1 أضيفت بواسطة *زهرة الربيع*
  • 2 أضيفت بواسطة أم عبد الرحمن ومعاذ
  • 2 أضيفت بواسطة ذكريات لا تنسى
  • 1 أضيفت بواسطة ام عائشة وحفصة
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة # 1
قديم 06-01-2017, 10:45
الصورة الرمزية *زهرة الربيع*
:: حواء السلطانة ::
*زهرة الربيع* غير متواجد حالياً
افتراضي فضل الزهد في الدنيا وفضل الفقر



شرح رياض الصالحين
شرح حديث عبدِ اللَّه بنِ عمرو بنِ العاصِ -رضي اللَّه عنهما-: "مَرَّ عَلَيْنَا رسولُ اللَّه -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلََّم- وَنحنُ نُعالجُ خُصًّا لَنَا" وحديث كَعْبِ بنِ عِيَاضٍ -رضي اللَّه عنه-: "إِنَّ لِكُلِّ أُمَّةٍ فتنةً وفِتنَةُ أُمَّتي المَالُ"
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:
فمما أورده المصنف -رحمه الله- في باب الزهد: ما جاء عن عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنهما- قال: مر علينا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ونحن نعالج خصًّا لنا فقال: ما هذا؟ فقلت: قد وَهَى فنحن نصلحه، فقال: (ما أرى الأمر إلا أعجل من ذلك) (1)رواه أبو داود والترمذي بإسناد البخاري ومسلم، وقال الترمذي: حديث حسن صحيح.
مر علينا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ونحن نعالج خصًّا لنا، يعني: البيت من قصب، يقول: فقال: ما هذا؟ فقلنا: قد وهَى فنحن نصلحه، وهَى يعني: أنه ضعف وتقادم عليه الزمن، فهم يجددون فيه ما يحتاج إلى تجديد من أجل أن يتماسك ويقوى، ومعلوم أن ما كان بهذه المثابة مما يعرشه الناس ويصنعونه، أن ذلك لا شأن له ولا قيمة له، وأنه مما لا يدوم طويلاً، ولا يُكِنّ الإنسان عن المطر، أو عن البرد، ولا يجمله أيضاً أمام الآخرين، ومع ذلك قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (ما أرى الأمر إلا أعجل من ذلك) يعني: أن الحياة دون ذلك، أنها أقصر من أن يطول فيها الأمل، فيصلح مثل هذا.
وهذا الحديث وما كان على شاكلته محمول على تربية النبي -صلى الله عليه وسلم- أصحابه وأمته على الزهد في الدنيا وعلى قصر الأمل فيها، فلا تطول آمالهم ولا يشتغل بالدنيا اشتغال من يعيش فيها طويلاً، وإنما يترقب الموت في كل حين وفي كل لحظة، والنبي -صلى الله عليه وسلم- معلوم أنه بنى بيوته -بيوت أزواجه -عليه الصلاة والسلام- ولم تكن من الخُص، وإنما كانت جدرانها من الحجارة واللبن والطين وسقفها من الجريد، ومثل هذا البناء يكون أقوى وأثبت مما ذكر من البناء بالقصب، فالمقصود أن تُفهم الأحاديث ويفهم مراد النبي -صلى الله عليه وسلم- ليس معنى ذلك أن الإنسان يبقى تحت شجرة، فالنبي -صلى الله عليه وسلم- ما بقي تحت شجرة لكنه صور حاله كراكب استظل تحت شجرة ثم قام فتركها، فالإنسان لا يطول أمله في الدنيا ويبني الآمال العريضة في العيش فيها والتوسع في لذاتها وحطامها فيشيد القصور الشاسعة التي تصلح لمن يخلد ولا يموت، فالأمر أقرب من ذلك وقد يبغته الموت قبل أن يسكن في هذه الدار، وكثير من الناس بنوا دوراً لم يسكنوها، وأملوا آمالا لم يحصلوها، وجمعوا أموالاً لم يأكلوها، ولو علموا أن الموت يباغتهم تلك المباغتة لعرفوا قدر هذا الحديث: أن الأمر أعجل أو أسرع من ذلك، فيشتغل الإنسان بعمارة آخرته مع أخذه من دنياه ما يحتاج إليه، ولكن لا يعيش لها، فالله خلقه لعبادته، فلا يقدم على الآخرة إقدام المفاليس.
والحديث الذي بعده وهو حديث كعب بن عياض -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول:(إن لكل أمةٍ فتنةً، وفتنة أمتي المال) (2)لكل أمة فتنة يعني: ما يمتحنون به، النبي -صلى الله عليه وسلم- أخبر لما قال: (فاتقوا الدنيا واتقوا النساء، فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء) (3) ففتنة هذه الأمة يعني: الأمر الذي يمتحنون به هو المال، رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح.
ومتى يكون الإنسان مفتوناً بالمال؟ إذا كان يأخذ هذا المال بغير حق، يأكل أموال الناس بالباطل، يكتسب هذا المال بالمكاسب المحرمة من المعاملات الربوية وغيرها، إذا كان هذا الإنسان لا يؤدي حق الله فيه، إذا كان هذا الإنسان يتصرف في المال بما لا يرضي الله -عز وجل-، وإذا كان هذا الإنسان يعيش لهذا المال فيسيطر على عقله وتفكيره وقلبه فيشغله عما هو بصدده، كل هذه الصور يكون الإنسان فيها قد فتن فعلاً في المال، أما من اكتسب هذا المال ولم يشغله، ولم يقع له شيء مما ذكر فإن مثل هذا يقال في حقه: (نعم المال الصالح للعبد الصالح) (4).
لكن هؤلاء قليل، قليل جدًّا؛ لأن الغالب أن الإنسان يفتن، وطبيعته كما قال الله -عز وجل-: كَلَّا إِنَّ الْإِنسَانَ لَيَطْغَى*أَن رَّآهُ اسْتَغْنَى العلق: 6-7.
هذه طبيعة في الإنسان، ولذلك تجد الرجل يُمدح ويثنى عليه إذا كان كثير العرض عظيم الغنى ويتواضع للناس أو يصلي الفروض الخمسة مع الجماعة، لكن لا يمدح الفقير بهذا، والسبب أن المال مظنة للبطر والتعالي والترفع والتضييع والتفريط، فيشغله عما أمره الله -عز وجل- به فيضيع حقوق الله وحقوق الخلق، هذا الغالب، ولذلك الناس يتميز عندهم من يرون أن المال لم يغيره، فتلهج ألسنتهم بالثناء عليه، ويحبونه، لكن هؤلاء قليل.
فنسأل الله -عز وجل- أن يكفينا وإياكم بحلاله عن حرامه وبطاعته عن معصيته وبفضله عمن سواه.
والله أعلم، وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه.

(1)أخرجه أبو داود، أبواب النوم، باب في البناء، (7/520)، برقم: (5236)، والترمذي، أبواب الزهد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، باب ما جاء في قصر الأمل، (4/568)، برقم: (2335)، وابن ماجه، باب في البناء والخراب، (2/1393)، برقم: (4160)، وصححه الألباني في صحيح الجامع الصغير وزيادته (2/970)، برقم: (5526).

(2) أخرجه الترمذي، أبواب الزهد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، باب ما جاء أن فتنة هذه الأمة في المال، (4/569)، برقم: (2336)، وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة (2/139)، برقم: (592).

(3)أخرجه مسلم، كتاب الرقاق، باب أكثر أهل الجنة الفقراء وأكثر أهل النار النساء وبيان الفتنة بالنساء، (4/2098)، برقم: (2742).

(4) أخرجه أحمد في مسنده (29/298)، برقم: (17763)، وابن حبان في صحيحه (8/6)، برقم: (3210)، بلفظ: (نعم المال الصالح مع الرجل الصالح)، وصححه الألباني في مشكاة المصابيح (2/1108)، برقم: (3756).

الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ خالد بن عثمان السبت


ام عائشة وحفصة معجب بهذا.
رقم المشاركة # 2
قديم 06-01-2017, 11:48
الصورة الرمزية أم عبد الرحمن ومعاذ
:: المراقبة العامة ::
أم عبد الرحمن ومعاذ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: فضل الزهد في الدنيا وفضل الفقر

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا على الموضوع القيم اختي سارة

رقم المشاركة # 3
قديم 06-01-2017, 15:41
الصورة الرمزية ذكريات لا تنسى
:: نجمة حواء الجزائر ::
ذكريات لا تنسى غير متواجد حالياً
افتراضي رد: فضل الزهد في الدنيا وفضل الفقر

بارك الله فيك

رقم المشاركة # 4
قديم 06-01-2017, 16:21
الصورة الرمزية ام عائشة وحفصة
:: حواء محترفة ::
ام عائشة وحفصة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: فضل الزهد في الدنيا وفضل الفقر

بارك اللّٰه فيك
موضوع قيم

*زهرة الربيع* معجب بهذا.
رقم المشاركة # 5
قديم 06-01-2017, 16:27
الصورة الرمزية *زهرة الربيع*
:: حواء السلطانة ::
*زهرة الربيع* غير متواجد حالياً
افتراضي رد: فضل الزهد في الدنيا وفضل الفقر

وفيكن بركة اخواتي شكرا لمروركن الجميل

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

فضل الزهد في الدنيا وفضل الفقر


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
المراجع : معطلة
المصادر : متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بين فرض وفضل ام الوطن منتدى مجالس إيمانية 6 25-01-2015 14:08
الفقر هو فقر القلوب نسرين الجزائرية المنتدى العام 9 30-11-2013 15:10
الفقر مدرسة ام هند 83 منتدى فرغي قلبك 4 11-10-2013 16:30
فوائد وفضل الصدقات ام ادريس منتدى مجالس إيمانية 8 17-02-2012 15:59
أهمية وفضل الدعاء شفيقة منتدى مجالس إيمانية 7 09-01-2011 00:55

المشاركات المطروحة في منتديات حواء الجزائر تمثل رأي كاتبته فقط ولا تمثل رأي إدارة المنتدى.

الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +1 . الساعة الآن : 01:19.

Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
DMCA.com Protection Status
 
Designed & Developed by 4Algeria.com
جميع الحقوق محفوظة © 2008 - 2017, منتديات حواء الجزائر